افلام وثائقية

دار الكتب والوثائق الوطنية

المتحف الوطني العراقي






كليــــة القانــــــون – جامعــــة بغـــــداد في سطـــور

 

 

أفتتحت المدرسة من قبل الوالي العثماني ناظم باشا والي بغداد في يوم الثلاثاء 1-9-1908  والذي يصادف عيد جلوس السلطان عبد الحميد على عرش الإمبراطورية العثمانية وأقيم حفل الإفتتاح عصر يوم الثلاثاء وحضرها كبار الموظفين وأركان الجيش ووجهاء البلد وألقيت الخطب بالمناسبة وكان من الخطباء السيد جميل صدقي الزهاوي وبذلك فقد أصبحت مدرسة الحقوق في بغداد واحدة من أربع مدارس للحقوق في البلاد العثمانية فكانت الأولى في العاصمة إسطنبول والثانية في سلانيك والثالثة في قونية والرابعة في بغداد وكانت كتب الدراسة موضوعة باللغة التركية ومن الكتب التي يدرسها طلاب الحقوق في إسطنبول شرح المجلة لعلي حيدر وقانون العقوبات وحقوق الدول وقانون التجارة البحرية .
 كان للطلبة العراقيين الدارسين في مدرسة الحقوق العثمانية في إسطنبول التي أسست عام (1886 ) م أثر بالغ في إنشاء المدرسة في بغداد حيث أتيحت الفرصة لعدد من الطلبة للدراسة في إسطنبول الذين شغلوا مناصب مهمة في العراق بعد تخرجهم من تلك المدرسة وهي مناصب إدارية وقضائية والعمل في المحاماة والأهم من ذلك دعوتهم لإنشاء مدرسة في بغداد تدرس فيها القوانين وتوفر على الطلبة مشاق السفر والإقامة للدراسة في أسطنبول .وقد كان من أوائل الطلبة الذين درسوا في مدرسة الحقوق العثمانية وتخرجوا فيها الأستاذ المحامي عبد الرحيم ضياء من بغداد تخرج عام  1884والمحامي الياس رسام من الموصل وتخرج عام 1885 والأستاذ عبد الله عوني من السليمانية تخرج عام 1888 والسيد موسى كاظم الباجه جي من بغداد وتخرج عام 1888 وأشغل منصب رئيس محكمة جزاء بيروت والمحامي كيروب ستيان من بغداد وتخرج عام 1890.

 

 

 


 















الملك فيصل الاول

الملك غازي

الملك فيصل الثاني

معرض المتحف

احصائيات

آخر تحديث و أوقات أخرى


جميع الحقوق محفوظة. متحف جامعة بغداد 2015